وزير الخارجية ونظيرته النرويجية يبحثان تحديات حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
08/01/2018

 بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، ووزيرة خارجية النرويج، إينه إريكسن سوريدي، التحديات التي تواجه جهود التقدم نحو حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في ضوء القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووضع وزير الخارجية نظيرته النرويجية، خلال اتصال هاتفي، في صورة مخرجات اجتماع الوفد الوزاري العربي في عمان أمس، والذي أكد رفض القرار وإدانته خرقا للقانون الدولي، مشددا على ضرورة اعتراف المجتمع الدولي بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران 1967.

واتفق الصفدي وسوريدي على أهمية إيجاد أفق سياسي عبر إطلاق جهد فاعل لحل الصراع على أساس حل الدولتين وفق المرجعيات الدولية ذات الصلة وتحقيق السلام الذي يشكل ضرورة إقليمية ودولية.

كما اتفق الوزيران على إدامة التواصل وتنسيق الجهود حول سبل تجاوز الانسداد السياسي وتفعيل الجهود السلمية.

وثمن الصفدي موقف النرويج وجهودها لتحقيق السلام الشامل والعادل في المنطقة.

وبحث الوزيران العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في جميع المجالات.