youtube
 

facebook
 
twitter لموظفي الوزارة
بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرة الخارجية الأندونيسية ريتنو مارسودي خلال اتصال هاتفي الجهود المبذولة لمحاصرة تبعات قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
التفاصيل
أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو استمرار التنسيق والتشاور حول سبل الحد من التداعيات السلبية لقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
التفاصيل
أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اتصالا هاتفيا مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني أطلعها خلاله على نتائج الاجتماع الوزاري العربي الذي استضافته المملكة السبت الماضي
التفاصيل
بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، ووزيرة خارجية النرويج، إينه إريكسن سوريدي، التحديات التي تواجه جهود التقدم نحو حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في ضوء القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
التفاصيل
اختتمت بوزارة الخارجية مساء اليوم السبت اجتماعات الوفد الوزاري العربي المصغر المكلف بمتابعة الآثار السلبية لقرار الإدارة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الاميركية إليها، وبيان مدى خطورة القرار في ضوء المكانة التاريخية والدينية للقدس.
التفاصيل
وزير الخارجية و"ممثل الخارجية الاوروبية" يبحثان تداعيات القرار الامريكي
09/01/2018

 أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اتصالا هاتفيا مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني أطلعها خلاله على نتائج الاجتماع الوزاري العربي الذي استضافته المملكة السبت الماضي لبحث سبل الحد من التداعيات السلبية لقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأبلغ الصفدي موغريني أن الدول العربية التي أجمعت على رفض القرار خرقا للقانون الدولي لا أثر قانونيا له، توافقت على العمل مع المجتمع الدولي من أجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران 1967.

واتفق الصفدي وموغريني على أهمية العمل من أجل إطلاق جهود جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين ووفق المرجعيات المعتمدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصِلة.

وأكد وزير الخارجية أهمية دور الاتحاد الأوروبي ودوله في ايجاد آفاق سياسية تكسر الجمود في الجهود المستهدفة تحقيق السلام الشامل والدائم، وثمن موقف الاتحاد الداعم لحل الدولتين الذي تعتبره المملكة السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين.

وبحث الصفدي وموغريني سبل التنسيق من أجل إطلاق الجهد الدولي المطلوب لإيجاد أفق سياسي للتوصل إلى حل الصراع على أساس حل الدولتين. وكان مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري كلّف الوفد الوزاري العربي الذي اجتمع في عمان برئاسة المملكة بصفتها رئيس الدورة الحالية للقمة العربية بالتواصل مع المجتمع الدولي لتأكيد بطلان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والحد من تداعياته، والمطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967.

كما اتفق الوزراء على العمل مع المجتمع الدولي على إطلاق جهد سياسي فاعل للتوصل إلى حل الدولتين.

وكان الصفدي التقى موغريني في بروكسل الشهر الماضي لبحث تداعيات القرار الأميركي وأجرى معها عدة اتصالات مذّاك لتنسيق المواقف.

واكدت موغريني في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية بعد لقائهما في بروكسل أن أيا من الدول الأوروبية لن تعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل أو تنقل سفارتها إليها.

print

التواصل مع الوزير

البريد الالكتروني
تويتر

نشاطات و أحداث

الخطابات / المقابلات /المؤتمرات

 

الاقتراحات و الشكاوى | أسئلة شائعة
تم تطوير و تصميم الموقع من قبل برايموس، جميع الحقوق محفوظة. وزارة خارجية المملكة الأردنية الهاشمية 2011