الجامعة العربية: الحلول العسكرية لن تحسم النزاعات ذات الطبيعة الأهلية
07/03/2019

 أكدت الجامعة العربية انه لا تزال بعض دولنا تعيش أزمات ممتدة، لها تبعات إنسانية وأمنية تتجاوز حدودها، وتُلقي بظلالها على الوضع العربي برمته، وثمة جهود مخلصة لتسوية هذه الأزمات.
‎وأشار الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للدورة 151 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية التي شارك فيها الاْردن ممثلاً بالسفير علي العايد، الى أن هناك اقتناعاً متزايدا لدى مختلف الأطراف بأن الحلول العسكرية لن تحسم هذه النزاعات ذات الطبيعة الأهلية، وأن الحلول السياسية وحدها هي الكفيلة بتحقيق استقرار على المدى الطويل، يحفظ للدول وحدتها واستقلالها. ‎وحول القضية الفلسطينية أشار أبوالغيط إلى إنها حاضرةٌ في مكانها في صدارة الأولويات العربية، لأننا نُدرك جيدًا أن الاستقرار الدائم في المنطقة يتحقق فقط بتسوية عادلة تُفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.