youtube
 

facebook
 
twitter لموظفي الوزارة
شارك وزيرا الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي والتخطيط والتعاون الدولي وسام الربضي في مؤتمر بروكسل (4) الذي استضافه الاتحاد الأوروبي ونظمه بالتعاون مع الأمم المتحدة تحت عنوان "دعم مستقبل سوريا والمنطقة"
التفاصيل
بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي مع وزير الخارجية والدفاع البلجيكي فيليب غوفين، التحركات التي تهدف إلى بلورة موقف دولي فاعل
التفاصيل
واصل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ، اتصالاته بهدف بحث سُبل تنسيق المواقف والجهود لمنع تنفيذ قرار إسرائيل ضم أراض فلسطينية
التفاصيل
دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين قرار السلطات الإسرائيلية بناء مصعد يربط أجزاء من البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة بحائط البراق.
التفاصيل
أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله الفايز أن الوزارة تتابع منذ اليوم الأول قضية المواطن الأردني زيد موسى الكرادشة الذي يحاكم في شمال قبرص
التفاصيل
الصفدي يستقبل نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين
10/02/2020

 

 
 
استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي  في مبنى وزارة الخارجية وشؤون المغتربين نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا أليكساندر لافرنتيف والوفد المرافق
وبحث الصفدي والوفد الروسي الخطوات التي يتخذها البلدان لتطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات والبناء على مخرجات القمة التي عقدها جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس فلاديمير بوتين العام الماضي. وتناولت المحادثات التطورات في المنطقة وخصوصاً الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية.
وأكد الصفدي أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الأزمة في سوريا من خلال حل سياسي يحفظ وحدة سوريا وتماسكها ويعيد لها أمنها واستقرارها ويحقق المصالحة الوطنية ويتيح ظروف العودة الطوعية للاجئين لتستعيد سوريا دورها الرئيس في المنطقة. واتفق الجانبان على أهمية استمرار التعاون في محاربة الإرهاب الذي يشكل عدواً مشتركاً لا بد أن يعمل المجتمع الدولي على دحره عسكرياً وأمنياً وأيديولوجياً. كما تناول الصفدي وفيرشينين الأوضاع في الجنوب السوري، حيث شدد الصفدي على ضرورة العمل على تثبيت الاستقرار في الجنوب السوري وإيجاد الظروف الكفيلة بتشجيع العودة الطوعية للاجئين مؤكدا أهمية الدور الروسي في هذا السياق .
ووضع الوفد الروسي الصفدي في صورة التطورات في الشمال السوري وفي محافظة إدلب.
وأكد الصفدي ضرورة العمل على خفض التصعيد وحماية المدنيين.. وأهمية تحقيق تقدم في العملية السياسة والتعاون على إنجاح عمل اللجنة الدستورية. كما أكد الصفدي والمسؤولين الروس فاعلية التنسيق الاردني الروسي إزاء الأزمة في سوريا والذي أسهم في تحاشي المزيد من الدمار في الجنوب السوري وتثبيت السوريين في وطنهم والعمل على مأسسة آليات تنسيق العودة الطوعية للاجئين.
و استعرض الصفدي وفيرشينين المستجدات الإقليمية خصوصاً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وثمّن الصفدي موقف روسيا الثابت في دعم حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة، وحذر من خطورة الإجراءات الاسرائيلية أحادية الجانب والتي تشكل خرقاً للقانون الدولي تكرّس الاحتلال و تقوّض حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس المحتلة لتعيش بسلام إلى جانب إسرائيل سبيلاً وحيداً لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم.
من جهته ثمّن فيرشينين دور الأردن والجهود التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين، كما ثمّن الدور الإنساني الكبير للمملكة في استضافة اللاجئين السوريين وتحمل أعباء اللجوء السوري.
print

التواصل مع الوزير

البريد الالكتروني
تويتر

نشاطات و أحداث

الخطابات / المقابلات /المؤتمرات

 

الاقتراحات و الشكاوى | أسئلة شائعة
تم تطوير و تصميم الموقع من قبل برايموس، جميع الحقوق محفوظة. وزارة خارجية المملكة الأردنية الهاشمية 2011