وزير الخارجية ونظيره الكندي يؤكدان التضامن في مواجهة كورونا
22/05/2020
 
 
أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ونظيره الكندي فرانسوا فيليب شامبين، التضامن في مواجهة جائحة كورونا، وشددا على أهمية التعاون الدولي والعمل متعدد الأطراف لمعالجة انعكاساتها الاقتصادية.
وأكد الوزيران في اتصال هاتفي ضرورة إطلاق جهد دولي جماعي لمواجهة التبعات الاقتصادية للجائحة وبما يسهم في التخفيف من الانعكاسات السلبية لها على الأداء الاقتصادي وعلى مستوى المعيشة. واستعرض الصفدي وشامبين المبادرات والأفكار الدولية المطروحة لتطوير برامج تعاون لمساعدة الدول على تجاوز التحديات الاقتصادية التي فرضتها الجائحة والإجراءات الوقائية التي فرضتها وأكدا التنسيق إزائها.
وبحث الوزيران التعاون بين البلدين وسبل تعزيز الشراكة خصوصا في المجالات الاقتصادية والتنموية. وثمن الصفدي الدعم الذي تقدمه كندا للمملكة لمساعدتها على تجاوز التحديات الاقتصادية وإسناد مسيرتها التنموية ومواجهة عبء اللجوء.
إلى ذلك بحث الوزيران الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخصوصاً القرار الاسرائيلي ضم أراض فلسطينية محتلة والذي أوضح الصفدي أنه سينسف إن نفذ فرص تحقيق السلام الشامل والدائم. وحذر الصفدي من الخطر الذي يمثله القرار على أمن المنطقة واستقرارها، وشدد على ضرورة إطلاق تحرك دولي فاعل يحول دون تنفيذ قرار الضم ويوجد أفاقاً حقيقية لحل الصراع عبر مفاوضات جادة ومباشرة على أساس حل الدولتين وفق القانون الدولي. وثمن الصفدي الموقف الكندي الذي يرفض الضم خرقاً للقانون الدولي والمتمسك بحل الدولتين سبيلاً لحل الصراع.
واتفق الصفدي وشامبين على إدامة التواصل والتنسيق إزاء التطورات الإقليمية وأكدا استمرار العمل على تعزيز التعاون الثنائي في كل المجالات.