تتمركز المملكة الأردنية الهاشمية في قلب الوطن العربي جغرافياً، وقد تأسّستْ جذور نشأة كيانها الحديث على فكرة العروبة، وتمثل نموذجاً للوسطية ودولة الديمقراطية والمؤسسية.

ويقوم الأردن على دستورٍ عصريّ وتقدميّ، ونظامه نيابيّ ملكيّ وراثيّ، وشعبه يمثل أسرة كبيرة انصهرت فيها مكونات متنوعة دينياً ولغوياً وإثنياً؛ ما جعل منه بلداً فريداً في وحدته وتنوعه واستقراره.




  •  التسمية

تتألف كلمة "الأردن" (جوردان) Jordan  من "جور" و"دان"، وهما الرافدان الشماليان لنهر الأردن، وبمرور الزمن أصبحت تُلفَظ "أوردان" و"أردن". وأطلق العرب على هذه المنطقة اسم "الأردن"، وهي كلمة تعني: "الشدّة والغلَبة". وقيل إن "الأردن" هو أحد أحفاد نوح عليه السلام. والاسم الإغريقي للأردن هو "يوردانيم" (Jordanem) و"جوردن" (Jordan)، ومعناها: المنحدر أو السحيق.

وعندما أسّس عبدالله بن الحسين الإمارة الأردنية أطلق على البلاد اسم "إمارة الشرق العربي"، ثم استقلّت الإمارة تحت اسم "إمارة شرق الأردن"، وأصبحت تُعرف بعد ذلك بـ"المملكة الأردنية الهاشمية". مملكة؛ لأن نظامَ الحكم فيها ملَكيّ، وهاشمية نسبةً إلى بني هاشم.

التقسيمات الإدارية


يُقسم الأردن إلى 12 محافظة، هي: عمّان (العاصمة)، وإربد، والزرقاء، والمفرق، وعجلون، وجرش، ومادبا، والسلط، والكرك، والطفيلة، ومعان، والعقبة. وتضم كلُّ محافظة عدداً من الألوية والأقضية.

المساحة


  • المساحة الإجمالية: 89.213 كيلومتراً مربعاً. 
  •  مساحة اليابسة: 88.884 كيلومتراً مربعاً.
  • مساحة المناطق المائية: 329 كيلومتراً مربعاً


الجغرافيا

يقع الأردن جنوب غرب آسيا، ويتوسط المشرقَ العربي بوقوعه في الجزء الجنوبي من منطقة بلاد الشام، وفي الجزء الشمالي لمنطقة شبه الجزيرة العربية.

وتحيط بالأردن: المملكة العربية السعودية من الجنوب، والجمهورية العربية السورية من الشمال، والجمهورية العراقية من الشرق، والأراضي الفلسطينية المحتلة من الغرب. كما يشترك الأردن مع جمهورية مصر العربية بحدود مائية في خليج العقبة.

ويقع الأردن جغرافياً بين خَطَّي عرض 33 و29 شمالاً، وخَطَّي طول 39 و34 شرقاً، ما يجعل مناخُه صحراوياً معتدلاً، ولهذا يقع الأردن ضمن المناطق الجافة وشبه الجافة التي تتميز بصيف طويل حارّ وشتاء قصير قليل الأمطار عموماً.

ويمثل ميناءُ العقبة المنفذَ الوحيد للمملكة إلى البحر، وهو يطلّ على البحر الأحمر الذي يبلغ طولُ حصة الأردن من شواطئه حوالي 25 كيلومتراً.


العطل الرسمية