نبذة عامة



تأسست وزارة خارجية المملكة الأردنية الهاشمية عام ۱۹۳۹، ولديها ٥٩ بعثة دبلوماسية على مستوى العالم، اضافة الى تمثيل غير مقيم في ٨7 دولة.


وفي عام ٢٠١٣ تم تعديل اسم وزارة الخارجية ليصبح وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، وذلك لايلاء المغتربين المزيد من الاهتمام والرعاية وتعزيز قنوات الاتصال والتواصل معهم وتعميق روابطهم بالوطن الأم مما ترتب عليه إعادة هيكلة الوزارة لتضاف إدارة متخصصة في هذا الشأن لمتابعة شؤون المغتربين الأردنيين.


تضطلع الوزارة بمهام تنفيذ السياسة الخارجية للمملكة الأردنية الهاشمية التي يقودها صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه انطلاقا من المرتكزات والمبادئ التي تستند الى الدستور والثوابت والرؤى الوطنية ومبادئ الثورة العربية الكبرى وقيم الاسلام السمحة ، وعلى الإيمان الراسخ بانتماء المملكة الأردنية الهاشمية الى الأمتين العربية والإسلامية، وبما يخدم ويحقق المصالح الوطنية والقومية والاسلامية.


على الصعيدين الاقليمي والدولي، تعمل الوزارة من خلال العمل الدبلوماسي على تعزيز الدور الأردني وابراز المواقف الوطنية في كافة المحافل الدولية والدفاع عن مصالح المملكة ورعاياها في الخارج. واعترافا بالمكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة بقيادة جلالة الملك المعظم ودوره المحوري والمؤثر على الساحة الدولية. وقد شغل الأردن مؤخراً العديد من المواقع الهامة على الصعيدين الاقليمي والدولي، كما تبوء العديد من الاردنيين مناصب دولية واقليمية هامة.


تعمل الوزارة على متابعة العديد من القضايا ذات الأولوية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وحماية القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية تنفيذاً للوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس، وكذلك المشاركة في الجهود الرامية الى مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف واظهار الصورة السمحة للاسلام الحنيف، والاضطلاع بدورها الحيوي لتعزيز قيم الحوار والفكر المستنير بين الشعوب والأديان تجسيداً للمبادرات الملكية السامية ومن أهمها رسالة عمان ومبادرة اسبوع الوئام بين الأديان وكلمة سواء، وكل ما من شأنه خدمة قضايا الأمتين العربية والاسلامية، وتعزيز الأمن والسلم الدوليين، وعمليات حفظ السلام ورعاية وحماية اللاجئين، وتعزيز حقوق الإنسان.



ومن خلال مسيرة البذل والعطاء قدمت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين العديد من شهداء الواجب الذين ارتقوا الى جنات الخلد دفاعاً عن مصالح الأردن ومواقفه السياسية العادلة وستبقى ذكراهم العطرة وتضحياتهم نبراساً لنا لتقديم المزيد من أجل رفعة وازدهار الأردن.


الرؤية : دبلوماسية أردنية متميزة اقليمياً ودولياً لخدمة المصالح الوطنية والقومية


الرسالة : تعزيز مكانة الأردن اقيلمياً ودولياً وخدمة الاقتصاد الوطني ورعاية المغتربين الأردنيين وتحسين جودة الخدمات التي تقدمها الوزارة والمساهمة الفاعلة في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وتجذير مفاهيم العدل والسلام في السياسة الدولية


القيم الجوهرية : الانتماء والولاء،التواصل والشراكه ،المبادرة والابداع،النزاهة والشفافية ،المسؤولية والالتزام ،العمل بروح الفريق


الأهداف الإستراتيجية للوزارة:

- التميز في النشاط الدبلوماسي لتعزيز مكانة الاردن اقليمياً ودولياً .

- تعزيز النشاط لخدمة الاقتصاد الاردني.

- المساهمة في دعم جهود تحقيق الاستقرار الامني والسياسي لتعزيز التنمية الشاملة واعادة الاعمار.

- حماية ورعاية المغتربين الاردنيين.

- رفع درجة الخدمات التي تقدمها الوزارة لمتلقي الخدمة.

- تطوير الاداء المؤسسي وتجذير ثقافة التميز.


مهام الوزارة:

- المساهمة في رسم، وتنفيذ السياسة الخارجية الأردنية.

- تعزيز العمل الدبلوماسي من خلال تمثيل المملكة لدى الدول الأخرى والمنظمات الدولية والإقليمية والمشاركة في المؤتمرات الدولية.

- شرح أهداف ومرتكزات السياسة الخارجية الأردنية عبر إدامة الاتصال مع وسائل الإعلام المختلفة.

- تنظيم ارتباط المملكة مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية ورعاية العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها ومتابعة تنفيذها.

- حماية مصالح وحقوق المملكة ورعاياها في الخارج وتعزيز التواصل والمشاركة مع الأردنيين خارج الوطن.

- المساهمة في جهود تحقيق السلم والأمن على الصعيدين العالمي والاقليمي.

- تعزيز النشاط الدبلوماسي لترويج المنتج الوطني السياحي، الصناعي، الزراعي، وكذلك دعم الايدي العاملة الأردنية.

- تقديم الخدمات القنصلية لمتلقي الخدمة.

- تنظيم علاقات البعثات الأجنبية المعتمدة لدى المملكة مع الجهات الرسمية والأهلية الأردنية.

- دراسة وإعداد المعاهدات والاتفاقيات مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية والمساهمة باتخاذ إجراءات إبرامها وحفظها بالتعاون والتنسيق مع الأطراف ذات العلاقة.

- إدارة المفاوضات والمباحثات مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية بالتعاون والتنسيق مع الأطراف ذات العلاقة بما يتفق مع سياسة المملكة ومصالحها.

-  التنسيق ما بين المنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان وذلك لتعزيز مفاهيم وقيم حقوق الإنسان من خلال دراسة المعايير الدولية الواردة في الاتفاقيات والبروتوكولات الدولية ذات الصلة والنظر في المصادقة عليها و تضمين ما يتناسب منها في التشريعات والقوانين الوطنية 

- التنسيق مع البعثات المعتمدة والسلطات الأردنية فيما يتعلق بالجاليات الأجنبية داخل المملكة.

- المساهمة في تعزيز الاستقرار الاقليمي لخلق بيئة جاذبة للاستثمار.